كيف تسافر بعفوية ؟

يمكن أن يكون السفر تجربة ممتعة وخالية من الهموم، ولكن الكميات الكبيرة من التخطيط والتحضير التي تسبق السفر في الواقع يمكن أن تجعل العملية تبدو وكأنها مشكلة أكثر مما تستحق. 
إذا كنت ترغب في السفر دون بذل الكثير من العمل مسبقًا، فحاول السفر بشكل عفوي. يمكن أن يفتح وضع خطط سفر عفوية الأبواب أمام تجارب جديدة لم تكن لتشترك فيها بطريقة أخرى. 
ومع ذلك، ستحتاج إلى ترك نفسك عرضة للمغامرات العرضية، والضياع أو الشرود، والاعتماد على المشورة والمساعدة المحلية.

ـ الجزء الأول ـ الوصول إلى وجهتك

- 1 - قرر إلى أين تريد السفر


قرر إلى أين تريد السفر

في حين أن فكرة الظهور في مطار وشراء تذكرة في الحال قد تبدو ممتعة، إلا أنها غير واقعية ومن المحتمل أن تكون باهظة الثمن. 
حدد ما إذا كنت تريد السفر محليًا أو خارجيًا، ثم اختر مدينة أو سلسلة مدن أو منطقة ترغب في زيارتها. 
في هذه المرحلة، يجب أن تفكر أيضًا في وضعك المالي: إلى متى يمكنك تحمل تكاليف السفر؟ السفر الدولي يكلف عمومًا أكثر من السفر المحلي، على الرغم من أن القرارات المقتصدة في الخارج يمكن أن توفر أموالًا كبيرة.
على سبيل المثال، إذا كنت مهتمًا بالتجول في شمال غرب أمريكا، فيمكنك قضاء أسبوع كامل في مدينة كبيرة مثل سياتل، أو يمكنك تقسيم وقتك بين عدة مدن، مثل سياتل وتاكوما وبورتلاند.
إذا كنت مسافرًا إلى الخارج، فقد تحتاج إلى الحصول على تأشيرة سفر للبلد الذي تزوره. 
قد يستغرق الحصول عليها بعض الوقت. 
اتصل بوزارة الخارجية في البلد الذي تخطط لزيارته لمعرفة ما إذا كنت بحاجة إلى تأشيرة سفر وكيفية التقدم للحصول على هذا المستند.

- 2 - قرر ما إذا كنت تسافر بمفردك أو مع آخرين


قرر ما إذا كنت تسافر بمفردك أو مع آخرين

يمكن أن يكون السفر العفوي ناجحًا وممتعًا سواء كنت جزءًا من مجموعة (أو زوجًا) أم لا، لكن المسافرين الفرديين يحتاجون عادةً إلى أن يكونوا أكثر وعياً بسلامتهم. 
إذا كنت مسافرًا بمفردك، فتأكد من حجز فندق به مكتب استقبال يعمل على مدار الساعة حتى تتمكن من تسجيل الوصول متأخرًا والبقاء في الأماكن العامة المفتوحة ليلاً. 
من الذكاء أيضًا البقاء على اتصال منتظم مع صديق أو أحد أفراد العائلة في المنزل، والذي يعرف خط سير رحلتك.
سواء كنت تسافر مع مجموعة أو بمفردك، تجنب ارتداء المجوهرات أو الملابس البراقة، ويجب أن يحمل كل عضو في مجموعتك أكثر من شكل واحد من أشكال الهوية الرسمية (مثل جواز السفر ورخصة القيادة).

- 3 - اختر السكن في موقع مركزي


اختر السكن في موقع مركزي

ستتيح لك الإقامة في وسط مدينة أو منطقة الوصول إلى الكثير من الأحداث والأماكن الثقافية والمحلية مثل المسارح وأماكن الحفلات الموسيقية والمطاعم والحانات والمتاحف والأماكن الأخرى التي يمكنك زيارتها. 
بمجرد تفريغ حقائبك في المدينة، خطط للبقاء بضعة أيام؛ يمكنك ترك جدولك مفتوحًا وزيارة مناطق الاهتمام تلقائيًا. 
إذا قررت التنقل بين عدة مدن أو مناطق في رحلتك، فحاول أن تضع نفسك في موقع مركزي في كل وجهة متتالية.
إذا كنت ستقيم في ضواحي مدينة أو في منطقة ريفية أو في بلدة صغيرة، على سبيل المثال، فسيكون من الصعب جدًا العثورعلى مواقع للسفر إليها وزيارتها بشكل عفوي.

- 4 - السفر الخفيف


السفر الخفيف

لا شيء سيبطئ رحلة عفوية مثل الكميات الكثيرة من الأمتعة. 
ما لم تكن لديك أسباب محددة للحاجة إلى إحضار العديد من الحقائب 
- على سبيل المثال، إذا كنت مسافرًا في مناخ شديد البرودة أو تحتاج إلى إحضار معدات تقنية معك فحاول السفر بحقيبة واحدة فقط. 
تأكد من أنها حقيبة يمكن وضعها في المقصورة العلوية للطائرة، حتى لا تضطر إلى فحص الحقائب لرحلة تلقائية في اللحظة الأخيرة. 
أحضر الملابس والأحذية الأساسية ولا شيء غريب.
سيمكنك امتلاك حقيبة واحدة فقط من التنقل بسرعة من مدينة أو منطقة إلى أخرى، وستتمكن من استخدام أي نوع من وسائل النقل التي تفضلها: الطائرة أو القطار أو استئجار سيارة أو أوبر أو المشي لمسافات طويلة أو الدراجة أو أتمشى فقط.

ـ الجزء الثاني ـ الحد من التخطيط الميداني

- 1 -  خطط لحدث واحد فقط في اليوم 


خطط لحدث واحد فقط في اليوم

قد تكون فكرة التواجد في مكان غير مألوف والتخطيط لأي شيء أمرًا شاقًا، لذا اقترب من رحلتك التلقائية عن طريق التخطيط لرحلة يومية واحدة مسبقًا، ثم قم بعمل شيئين آخرين غير مخطط لهما. 
سيسمح لك هذا بتنظيم أيام رحلتك دون الشعور بأن جدولك الزمني مبالغ فيه.
على سبيل المثال، خطط لتجربة ثقافية واحدة مهمة يوميًا: إذا كنت في روما، فقد ترغب في زيارة الكولوسيوم؛ إذا كنت في باريس، فخطط لرحلة إلى متحف اللوفر.
بعد ذلك، افعل شيئًا عفويًا يروق لك: اجلس في مقهى وشاهد الأشخاص المارة، أو قم بزيارة سوق محلي، أو تجول في متحف قريب، أو قم برحلة مشي لمسافات طويلة أو ركوب الرمث عبر الطبيعة.

- 2 - اسأل أحد السكان المحليين للحصول على نصائحهم 


اسأل أحد السكان المحليين للحصول على نصائحهم

إذا كنت تواجه مشكلة في العثور على نشاط في مدينة أو منطقة معينة، أو كنت تبحث ببساطة عن تجربة سفر لن تحصل عليها في مدينتك الأصلية، فاطلب توصية من أحد السكان المحليين. 
يمكن أن يسمح لك السكان المحليون بالتعرف على الأحياء التي تستحق الزيارة، إذا كانت هناك مدينة أو منطقة بها أشياء مخفية لن يعرفها الأجانب، أو إذا كانت هناك وجهات سياحية مشهورة لا تستحق الضجة.
على سبيل المثال، اسأل شيئًا مثل،
"أقضي بضعة أيام هنا بدون خط سير رحلة. ما هي بعض الأماكن التي توصي بزيارتها ، بخلاف مناطق الجذب السياحي الكبيرة؟ "
إذا كنت منفتحًا على أي نوع من التجارب العفوية في المنطقة التي تسافر إليها، فاسأل السكان المحليين عن نشاطهم المفضل في الهواء الطلق (إذا سمح الطقس): من المحتمل أن تتلقى توصيات بشأن موقع التنزه سيرًا على الأقدام، ولكن ربما أيضًا صيد الأسماك والسباحة والطيور، مشاهدة، أو ركوب الدراجات الجبلية.

- 3 - تجنب الاعتماد على مواقع المراجعة


تجنب الاعتماد على مواقع المراجعة

يمكن أن تكون مواقع مثل TripAdvisor و Yelp مفيدة، ولكن عندما تسافر بشكل عفوي، فمن الأفضل أن تذهب دون استشارة مواقع التعليقات. 
الاعتماد المفرط على هذه المواقع سيجعل رحلتك مخططة وهادئة، ومن المحتمل أن تجد نفسك في مواقع سياحية لا تقدم الكثير من الاهتمام أو الألوان المحلية.
إن تجنب مواقع المراجعة سيجعلك منفتحًا على المفاجآت الممتعة حيث تستخدم حدسك ونصائح السكان المحليين للعثور على وجهات سفر مثيرة للاهتمام.
في بعض الأحيان، يستعرض مصنع الوجهات السياحية من أجل حشد الأعمال التجارية. قد لا يكون التقييم العالي شرعيًا تمامًا.
اذهب إلى المواقع السياحية لاستكشاف المزيد من الكنوز المحلية المخفية. 
تتمثل إحدى مزايا الذهاب إلى "مصيدة سياحية" في أن السكان المحليين (السقاة، والمرشدون السياحيون، والنوادل، وموظفو الفنادق، وأصحاب المتاجر، وسائقو سيارات الأجرة، وما إلى ذلك) يتوقعون الغرباء وغالبًا ما يكون هؤلاء الأشخاص مخبرين رائعين للأماكن المفضلة المحلية.

- 4 - ابحث عن صفقات اللحظة الأخيرة


ابحث عن صفقات اللحظة الأخيرة

فائدة أخرى للسفر التلقائي هي أنه يمكن مراجعة خططك مع إشعار قصير نسبيًا لاستيعاب الصفقات الجيدة أو مناطق الجذب الرخيصة. 
مرة أو مرتين يوميًا، بشرط أن يكون لديك اتصال بالإنترنت، يمكنك التحقق من مواقع الويب مثل Groupon أو TravelZoo لمعرفة ما إذا كانت هناك أي مناطق جذب في منطقتك. يمكن أن يوفر لك هذا الأسلوب المال ويوفر أيضًا فرصًا لحضور الأحداث التي لم تكن لتعرف عنها بخلاف ذلك.
يمكنك أيضًا البحث عن حجوزات اللحظة الأخيرة في الفنادق ومن خلال تطبيقات السفر مثل Priceline و HotelTonight و Blink (للسفر في أوروبا) و Booking Now.

ـ الجزء الثالث ـ اتخاذ قرارات السفر العفوية

- 1 - كن منفتحًا على ما هو غير متوقع وعلى الخطط المتغيرة


كن منفتحًا على ما هو غير متوقع وعلى الخطط المتغيرة

عند السفر بشكل عفوي، لا بد أن تحدث بعض الحوادث الصغيرة: لن تجد مكانًا للإقامة حتى وقت متأخر من الليل، أو المطعم الذي أشاد به أحد السكان المحليين سينتهي به الأمر مخيبًا للآمال، أو قد يتم إغلاق المسار الذي قررت رفعه بشكل موسمي. 
انظر إلى هذه المواقف المحبطة على أنها فرص وليست خيبات أمل.
على سبيل المثال، إذا كان المطعم غير ممتع، غادر وتجول في منطقة مليئة بالطعام في المدينة حتى تجد مكانًا أفضل لتناول الطعام. 
إذا كنت لا تستطيع قضاء اليوم في التنزه، فاستأجر سيارة وقم بالقيادة عبر الريف بدلاً من ذلك.
تتمثل إحدى الفوائد الرئيسية للسفر التلقائي في أن التغييرات غير المتوقعة في الخطط تصبح جزءًا من القاعدة اترك نفسك منفتحًا على هذا، واستمتع بالمكان الذي تأخذك إليه الرحلة.
كما أن الانفتاح والمرونة يسمحان أيضًا بتحسين وقت الإجازة. قد لا يسمح الجدول الزمني الصارم بقضاء وقت أقل في أماكن ليست ذات أهمية عالية، ومزيد من الوقت في أماكن أخرى.

- 2 - استمتع بالتجول أو الضياع


استمتع بالتجول أو الضياع

خطط لقضاء بعض وقت سفرك في التجول ببساطة في مناطق جديدة من مدينة أو منطقة ريفية سيقودك هذا إلى أسواق محلية ومحلات تجارية ومطاعم ومناظر خلابة مثيرة للاهتمام لم تكن لتجدها على الأرجح إذا لم تتجول بشكل عفوي. 
سيؤدي فتح خطط سفرك إلى ما هو غيرمتوقع إلى اكتشافات غير متوقعة وإحساسًا بالاستقلالية.
إذا انتهى بك الأمر إلى الضياع بشكل خطير، فلا داعي للذعر. 
تجنب المناطق التي تبدو غير آمنة أو تشعر بعدم الراحة، واستخدم هاتفك أو خريطتك لتجد طريقك للعودة إلى فندقك أو بيتك. 
إذا تاهت في بلدة أو مدينة، يمكنك الاتصال بسيارة أجرة (أو العثور على شخص للاتصال بسيارة أجرة نيابة عنك)، أو حجز سيارة أوبر على هاتفك.
من المهم مراعاة مشكلات السلامة عند التجول في مدينة أو منطقة أجنبية. إذا كان جزء من المدينة يجعلك تشعر بعدم الارتياح، فثق في غريزتك وغادر. 
لديك دائمًا فكرة عن المسافة التي تقطعها بالسيارة عن الفندق أو النزل وتجنب الضياع في المناطق التي لا يوجد بها هاتف أو إشارة إنترنت.

- 3 - استفد من الأحداث والمهرجانات المحلية


استفد من الأحداث والمهرجانات المحلية

يمكنك التعرف على العديد منها في "الصحف الأسبوعية" المحلية أو الصحف الأسبوعية، والتي ستحتوي على قوائم للحفلات الموسيقية والعروض وعروض الأفلام أو العروض المسرحية القادمة وأنواع أخرى من الترفيه المحلي التي لم تكن لتتعرف عليها بخلاف ذلك. 
ستكون هذه الأحداث خالية إلى حد كبيرمن السياح، وبالتالي ستضفي على سفرك العفوي طابعًا محليًا أكثر أصالة.
يمكن أن تشمل هذه الأحداث المحلية الحفلات الموسيقية الكبيرة أو المهرجانات الموسيقية أو الأعياد الثقافية (مثل يوم الموتى) أو الأعياد الدينية أو مهرجانات الطعام أو الأحداث الرياضية أو أي عدد آخر من الأحداث المحلية.
من ناحية أخرى، قد تؤدي الإجازات الكبيرة أوالمهرجانات أوعطلات نهاية الأسبوع إلى زيادة تكاليف السفرأوزيادة الازدحام على الطرق السريعة. ستؤدي الزيادة في عدد سكان المدينة. 
- على سبيل المثال، بسبب مهرجان موسيقي كبير مستمر إلى جعل غرف الفنادق والنزل أكثر ندرة وأكثر تكلفة.

- 4 - اسأل عن صفقات السفر الجماعي

 
اسأل عن صفقات السفر الجماعي

إذا كنت تسافر مع مجموعة، فقد تميل إلى العديد من الأماكن، بما في ذلك الفنادق والمسارح والملاعب الرياضية والجولات اليومية وأماكن الحفلات الموسيقية، إلى تقديم أسعار مخفضة لك، حيث ستجلب لك العديد من العملاء الذين يدفعون رسومًا. 
بمجرد أن تكون في مدينة أو منطقة، اسأل من حولك (أو تحقق من الصحيفة الأسبوعية) لمعرفة ما إذا كان يمكنك التفاوض على سعر المجموعة للنشاط.
إذا كنت تخطط مسبقًا قبل السف، فيمكنك الاستفادة من خصم الفندق الجماعي من خلال موقع مثل HotelPlanner أو حتى مباشرة من خلال موقع الفندق نفسه.
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -